مراجعة لعبة FIFA 17



في كل عام, تصعب عملية تقييم الألعاب السنوية بسبب وجود فروقات بسيطة من عام إلى عام في هذه الألعاب. ولكن شركة EA عملت على تقديم FIFA 17 بشكل محسن من الأعوام الماضية. وكل عشاق هذه السلسلة سيلاحظون الفروقات والتحسن الملحوظ.
احدى هذه الفروقات هي طور القصة اوThe Journey, تقوم في هذا الطور بلعب دور اللاعب الطموح Alex Hunter الذي يعشق كرة القدم من الصغر. وتتبع مشوارة حتى بلوغ هدفه في أن يصبح أحد أهم اللاعبيين المشهورين. ومن دون حرق القصة عليكم سأقوم بالتحدث عن الطور نفسه, الطور هو عبارة عن عدة اطوار مدموجة في طور واحد من حيث التدريبات المختلفة التي تساعدك في تقوية Alex او المبارايات التي تملك طابع الأمتحان لكي تبرهن لمدرب الفريق انك تستحق البقاء وفي نفس الوقت تبرز مهاراتك و عيوبك إذا كنت تلعب كفرد او كفريق. بالإضافة إلى طريقة تحادثك مع الصحافة, أصحابك والناس بشكل عام والتي تؤثر على شخصيتك وتجعلك إما هادئ ومتوازن او مندفع ومغرور. قد تقولون انكم رأيتم هذه الخاصية في ألعاب أخرى مثل WWE وغيرها, ولكن الفارق هنا أنها أكثر إنسيابية والحوارات تظهر بشكل طبيعي أكثر.

اما بالنسبة للدوري المختار في طور القصة هو الدوري الانجليزي. وستجد نفسك تختار من بين اقوى فرق هذا الدوري وتقوم بالتدرب واللعب جنب إلى جنب مع اشهر اللاعبيين فيه. ولكن بغض النظر عن مهاراتك الشخصية في لعب FIFA فأن كل خظأ يحتسب ضدك سواء اذا كان في التدريب او المبارايات الأساسية والذي يصعب عملية جعلك لاعب اساسي في الفريق الذي اخترته وفي بعض الاحيان ستجد نفسك قريبا جدا من جعلك لاعب اساسي وبعد بعض الاخطاء البسيطه ستجد نفسك على كراسي الاحطيات مره اخرى.
وبالإنتقال إلى الأطوار الأخرى فإن FIFA 17 لا تقدم شيء جديد ملحوظ الا في طور الـ Career Mode و FUT Champions. الـ FUT Champions هو عبارة عن نفس النمط الذي قدم لنا العام الماضي تحت اسم FUT Draft ولكن مليء بتحديات اكثر قد تؤهلك إلى دوريات مصغره وتمنحك مكافئات بعكس العام الماضي. اما الــ Career Mode فستجد فيه تحسن ملحوط من ناحية التحكم خصوصا في عملية تكوين شكل اللاعب إذا أردت التحكم بلاعب واحد او في عملية تكوين الفريق والتحكم به. غير ذلك, كل شيء يبقى على ما هو عليه من الأجزاء السابقة.

وبفضل محرك Frostbite فإن رسومات وشكل لعبة FIFA 17 قد تحسن. من حيث الرسومات التي أصبحت غنيه بشكل اكبر بالألوان. الملاعب اصبحت طبيعية أكثر. اللاعبين اصبحت تحركاتهم وإنفعلاتهم طبيعية ولكن للأسف الوجوه مازالت تملك طابع بلاستيكي وليس حقيقي. اما بالنسبة لمكانكيات اللعب فللأسف لن تلاحظ هذا التغيير الكبير بين هذا الجزء والاجزاء السابقة وستحس وكأنها تفقد حس الواقعية بدل من تقويته. وجدت نفسي في بعض الاحيان اسجل اهداف مثل كابتن ماجد من اماكن في الملعب لا يصدقها عقل وبقوة مستحيل ان تتواجد في الواقع. والتحكمات مازالت لا تستجيب بشكل طبيعي وفعال في كل الاحوال.

تقييم اللعبة:
8
جيدة

ليست هناك تعليقات :

اندرويد

[اندرويد][grids]